SPY FAMILY يوميات مثيرة بين الرومنسية والتجسس

قصة اكتسحت العالم كله بثلاث شخصيات ساحرة

Ⓒ STUDIO WIT / CLOVERWORKS
70

ترى كيف ستكون الحياة داخل أسرة تتكون من أب جاسوس وأم قاتلة وطفلة لطيفة هي وحدها التي تعرف الحقائق الخفية لوالديها؟ من هذا السؤال العابر ولدت قصة سباي فاميلي واكتسحت العالم في مسلسل أنيمي يفيض بالمرح والبراعة والتشويق. واكوواك !

بإبداع من Tatsuya Endo تأليفا ورسما، نشرت أولى فصول مانغا سباي فاميلي (SPY x FAMILY) على موقع مانغا Plus الذي أطلقته شركة شوئيشا. حققت المانجا ما يقارب 20 مليون تصفح خلال سنتين، فكان من الطبيعي أن تجذب اهتمام شركات الأنمي لتحويلها إلى مسلسل عرضت أولى حلقاته ربيع 2022 من إنتاج أستوديو ويت Wit Studio و CloverWorks شرع في بثـه أولا على قناة تي في طوكيو قبل ترخيصه للعرض العالمي.

من أجل تعزيز فرص السلام بين دولتين متجاورتين تحملان اسمي ويستاليس و أوستانيا، يجد عميل سري يحمل لقب (توايلايت) نفسه مكلفا بمهمة تجسس على الوزير دنوفان ديزموند رئيس حزب الوحدة الوطنية في أوستانيا. ولأن الهدف غير هين، فقد كان على قسم المخابرات أن يضع خطة في غاية الإحكام تقضي بأن يتظاهر العميل بأن لديه زوجة جميلة وطفلة صغيرة، حتى يتقرب من هدفه دون أن يثير الشكوك.

هكذا، اتخذ (توايلايت) لنفسه شخصية جديدة في هيئة طبيب نفسي ثري يدعى لويد فورجر Loid Forger وتبنى الصغيرة أنيا Anya ووقع عقد زواج صوري مع فتاة تدعى يور Yor تبدو ظاهريا لطيفة وخجولة، لكنها في الواقع قاتلة متخصصة في الاغتيالات المأجورة. لويد يخفي حقيقة مهنته عن الجميع ولا يدري شيئا عن الشخصية السرية لزوجته. ووحدها الصغيرة أنيا تعرف هذه الأسرار العائلية المرعبة، بفضل ما تتميز به من قدرة خارقة على التخاطر وقراءة أفكار الناس من حولها. ثم تكتمل روعة الأسرة عندما ينضم إليهم كلب كبير الحجم يسمى بوند، يملك بدوره مهارات غير عادية.

ووسط هذه الأجواء المربكة، على الجاسوس الملقب بالشفق أن يلعب دور الزوج والأب الراعي لأسرته ظاهريا والعميل المحترف المتقن لمهمته في السر. موظفا في سبيل ذلك ما تدرب عليه طوال سنوات من مهارات القتال والتخطيط وجمع المعلومات، ومستغلا براعته في التنكر بهيئة شخصيات مختلفة لأداء مهماته بنجاح. فما الذي تخفيه الفصول والحلقات القادمة من مفاجئات لأنيا وأبويها الغريبين؟

صنفت مانغا عائلة الجاسوس في المرتبة التاسعة لأكثر قصص المانغا مبيعا في 2020 و 2021 أما الأنمي الذي أشرف على جزئه الأول المخرج Kazuhiro Furuhashi ومصمم الشخصيات Kazuaki Shimada فقد أحدث ضجة كبرى منذ حلقاته الأولى، وحظي بملايين المعجبين حول العالم، وتم ترخيصه للدوبلاج والعرض على منصتي كرانشي رول ونيتفليكس.

لطالما حلم مؤلف القصة تاتسويا أوندو منذ صغره بالعمل في مجال المانغا، وشق طريقه كرسام مساعد في أعمال من قبيل Blue Exorcist و Fire Punch تحت إدارة الفنانين ياسوهيرو كانو و يوشيو كينيشي. نشر في بداية مشواره العديد من  القصص القصيرة كان معظمها من النوع المظلم الذي يدور في دهاليز القتل والسحر والجوانب القاتمة من الحياة. وحين طلب منه إعداد سلسلة يمكن نشرها على منصة شوئيشا الرقمية، على أن تكون قصة خفيفة الظل تمزج بين المرح والغموض، عدل بعض أعماله السابقة وجمع بينها بلمسة تجديد مميزة، لتظهر سلسلة سباي فاميلي إلى الوجود، فتلقاها قسم التحرير بترحيب كبير وقرر مباشرة نشرها على الفور، لتحتل مكانتها بجدارة بين الأعمال المفضلة لدى جماهير القراء والمشاهدين، ما يبشر بأنها ستكون القصة التي سترفع أوندو إلى قمة المجد في هذا المجال، كما كان الحال مع هانتر هانتر (القناص) ليوشيهيرو توغاشي وناروتو لكيشيموتو ماساشي ووان بيس لأيتشيرو أودا، وغيرهم من المانغاكا الناجحين.