أتسومي تانيزاكي .. الساحرة التي منحت أنيا صوتا لا ينسى

ممثلة بارعة تعرف كيف تجعل العالم يعشق شخصياتها

ⒸTMDB / DEEN /TOEI / WIT / CLOVERWORKS
88

حظيت أنيا الصغيرة المتحمسة للمغامرات التي يجلبها العيش في حضن جاسوس وقاتلة، بالكثير من الحب وسرعان ما اعتبرت بفضل مواصفاتها المميزة من أكثر شخصيات الأنمي الطفولية سحرا وروعة. وكان للأداء الصوتي بالطبع دور كبير في هذه الجاذبية.

سحرها مسلسل سايلرمون في طفولتها فحلمت أن تصير ذات يوم نجمة تتألق مثل بطلاته. كان حلما بعيد المنال غير أن أتسومي تانيزاكي (1990) Atsumi Tanezaki شقت طريقها إليه بلا تردد، كفنانة موهوبة تستطيع بأساليبها المختلفة أن تضفي على الشخصيات التي تؤدي أدوارها لكنة في غاية التميز والجاذبية، جعلتها مؤدية صوت يابانية يرغب جميع المنتجين في التعامل معها.

«لقد تطلبت مني بداية المشوار الكثير من الجهد والوقت. لم يكن من السهل الحصول على أدوار لدبلجة الأنيمي وهو ما كنت أرغب فيه بشدة، لذا قبلت بالعمل في مجال الدراما والألعاب، وتدرجت في أداء أدوار صغيرة، حتى أني كنت أعتبر نفسي محظوظة إذا اشتغلت مرتين أو ثلاثا في الشهر. انضممت إلى مدرسة لتعليم الدوبلاج الصوتي، ولكن لأن أصولي ترجع إلى قرية بسيطة في اليابان، فقد كان علي الانتقال للسكن في طوكيو كي أداوم في المدرسة. كانت لدي وظيفة أخرى بدوام مؤقت وكان علي أن أجيد التوفيق بين العملين بصعوبة شديدة، لأن برنامج تسجيلي الصوتي كان يتغير باستمرار. في الواقع، لم يكن المقابل المادي بدوره مجزيا في تلك الفترة. حتى أن فكرة الابتعاد راودتني في الكثير من الأحيان لكن حبي لهذا المجال كان يمنحني الأمل للمواصلة». تقول أتسومي في حوار مطول لها مع مجلة ياتاتشي.

منذ عام 2012 وحتى الآن، شاركت تانيزاكي في أداء أدوار عديدة، فسجلت باسمها لائحة من الشخصيات المتميزة في عالم الأنيمي، حيث تألقت بدور أريسا يوتاني في Fruits Basket و أساكو ناتسومي في My Little Monster و يوكي أسوهارا في Nora Princess and Stray Cat و كايكو موموي في Magic Kaito 1412 . كما ظهرت في الجزء الثاني من مسلسل نيفرلاند The Promised Neverland بدور موجيكا، وكانت هي صاحبة الصوت الحماسي الرائع لداي الشجاع في نسخته الجديدة (2020) Dragon Quest: The Adventure of Dai.

وبعد 10 سنوات من التعود على مزج الموهبة بالخبرة، سحرت العالم كله ببراعتها المدهشة في أداء دور Anya الصغيرة من مسلسل سباي فاميلي (2022). والذي تقول عنه أتسومي: «ما إن قرأت الفصول الأولى من قصة سباي فاميلي حتى وجدتها مشوقة للغاية، فلم أستطع التوقف عن تقليب الصفحات ومتابعة القصة. صحيح أن حوارات لويد مع نفسه كانت تملأ بعض الصفحات لكن دون أي شعور بالملل. لقد كانت الأفكار والأحداث تتدفق بسلاسة وتدخل القلب على الفور. أما بخصوص أنيا، فكلما تخيلتها رأيتها تقول كلمتها المفضلة واكواك (هذا مثير). إنها لطيفة وتتحدث لغة الهيراغانا التي يتعلمها الأطفال أولا بأخطاء جميلة في النطق. وهذه التفاصيل الصغيرة التي يضفيها المؤلف Tatsuya Endo بإبداع، تساهم في زيادة روعة هذه الشخصية. إنها طفلة تفيض باللطافة والحماسة والفضول».

تحرص أتسومي أثناء التسجيل على نطق كلمات أنيا بأسلوبها المميز. وبأسلوبها هذا الذي حظي بإعجاب متابعي السلسلة إلى حد بعيد، منحت شخصيتها ميزات إضافية يصعب أن تنسى مهما طال الزمن. «حتى حينما لا أضغط الحروف والنبرات كما ينبغي، لا أقلق حيال ذلك، لأني واثقة أن أنيا كانت لتتحدث بالطريقة نفسها. فقط في حالات التعبير عن مشاعر غامرة كلحظات الفرح أعبر عن ذلك بأقصى قدر ممكن من الحماسة البريئة، فهكذا يتصرف الأطفال عموما. أليس كذلك؟».